الأحد، 26 فبراير، 2012

العراقية : خميس الخنجر يمولنا ولا ينفذ أجندات خارجية


بغداد/بلادي اليوم
أكّدت القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي،امس الأحد، أن خميس الخنجر يمول القائمة، وأنه لا ينفذ أجندات خارجية، فيما عدّ رفض المالكي للأقاليم بأنه لا يريد أن يكتب التاريخ بعهده تقسيم العراق.وقال المتحدث باسم العراقية حيدر الملا في تصريح صحافي، إن "خميس الخنجر شخصية وطنية سياسية معتبرة، وهو أحد الأعضاء المؤسسين للقائمة العراقية"، مؤكدا أنه "يمول العراقية ونحن لا ننكر هذا الأمر لأنه عراقي".وأضاف الملا أن "أي شخص لا يملك أي دليل على أن الخنجر ينفذ أجندات خارجية"، مشيرا إلى أن "الأخير لديه مركز سياسات يستقطب كل الإطراف في العملية السياسية، ويوجه دعوات إلى أطراف من التحالف الوطني والتحالف الكردستاني أكثر من أعضاء العراقية".وأشار الملا إلى أن "الخنجر لديه مركز ثقافي يخرج اطراف من جميع الأطياف العراقية دون أن ينظر لخلفيتهم القومية أو المذهبية، فضلا عن إرساله طلبة عراقيين إلى الخارج للحصول على الشهادات العليا".ونفت العراقية بزعامة إياد علاوي في (12 شباط الحالي)، ما تردد عن قيام الحكومة الأردنية باعتقال القيادي في القائمة خميس الخنجر على خلفية اعتقال مدير المخابرات الأردني السابق محمد الذهبي بتهمة غسيل الأموال.
، مؤكدة أن عمان تعتمد منطق القانون ولا توجد لديها سياسات "تلصيق التهم".وخميس الخنجر هو تاجر عراقي مقيم خارج العراق، ويمتلك علاقات تجارية واسعة مع عدد من المسؤولين في تركيا وقطر والسعودية.، وهو من مؤسسي قناة الرافدين الفضائية التابعة لهيئة علماء المسلمين وقناة بغداد التابعة للحزب الإسلامي.ويعد الخنجر من أبرز ممولي القائمة العراقية، وأشيع عنه ترؤسه الفعلي للقائمة واختياره لرئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي بمثابة واجهة سياسية، وقدرت الأموال التي حصلت عليها القائمة العراقية من تجار أبرزهم الخنجر ونائل الجميلي وآخرون، بعشرات الملايين من الدولارات.وفي سياق آخر اعتبر الملا رفض رئيس الوزراء نوري المالكي للأقاليم لأنه "لا يريد أن يكتب التاريخ أنه في عهد المالكي قسم العراق".

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق