الثلاثاء، 5 فبراير، 2013

منح أرقام مجانية للمتعاقدين لشراء سيارات عن طريق مجالس المحافظات....المرور تدعو لتسجيل المنفيست أو تسقيطها ومساع لتمديد فترة الترقيم


بغداد- بلادي اليوم
في الوقت الذي دعت فيه مديرية المرور العامة المواطنين بمراجعة المناطق الكمركية لتجسيل سياراتهم أو تسقطيها, أعلنت الشركة العامة لصناعة السيارات عن سعيها الى تمديد فترة الترقيم وفق الآلية السابقة,في حين كشف رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني، عن موافقة رئيس الوزراء نوري المالكي لتبني قرارمنح المواطنين ارقام مجانية للمتعاقدين لشراء سيارات بالتقسيط عن طريق مجالس المحافظات.ونوهت مديرية المرور العامة التابعة لوزارة الداخلية إلى أن عدد سيارات المنفسيت التي سجلت لديها محدودة ، داعيةً المواطنين بمراجعة المناطق الكمركية لتسجيل سياراتهم أو تسقطيها.وقال الناطق الاعلامي لمديرية المرور العامة العميد نجم عبد الجبار: إن عدد السيارات المنفسيت التي سجلت لدى المديرية عددها محدود ، ولم تشهد المناطق الكمركية إقبالاً من المواطنين لإتمام إجراءات تبديل أرقام المنفيست.ودعا عبد الجبار ، مالكي أو حائزي سيارات المنفيست أو الوكلاء القانونيين لأصحاب هذه السيارات لمراجعة المناطق الكمركية لغرض تثبيت أرقامهم أو تسقطيها وتحويلها من الأسود إلى الأبيض.نهاية العام الماضي ، وأصدر مجلس الوزراء في جلسته الـ 54 قرارات مهمة بشأن تسقيط السيارات .وقال بيان صادر عن الامانة العامة لمجلس الوزراء : لم تحصل الموافقة على توصية لجنة الشؤون الاقتصادية بتمديد مدة الاستثناء للشركة العامة لتجارة السيارات والمكائن من أحكام قرار مجلس الوزراء رقم (215) لسنة 2009 ولغاية تأريخ 31 / 8/ 2013 بشأن استيراد المركبات من قبل الشركة المذكورة انفاً والمباعة الى القطاع الخاص على ان يكون هذا هو التمديد الاخير، ويتم العمل وفقاً لقانون الشركات رقم (22) لسنة 1997 المعدل تحقيقاً لمبدأ المنافسة بعد التأريخ المذكور.وأضاف : أن المجلس قرر ايضا ان يسري شرط اسقاط السيارات القديمة على كافة الجهات من القطاع العام والخاص والادارات المحلية وغيرها، ورفع مستوى السيارات المشمولة بالترقين مطلقاً بما في ذلك السيارات المستوردة (المانفيست) والتي لم تحصل على ارقام ثبوتية حتى الأن.الى ذلك أعلنت الشركة العامة لصناعة السيارات عن سعيها الى تمديد فترة الترقيم وفق الآلية السابقة.وقال مدير عام الشركة عدنان احمد رزين : أن الشركة ماضية وبشكل جاد الى ايجاد الحل المناسب لمعالجة موضوع ايقاف العمل بالالية السابقة لترقيم سيارات الصالون المجهزة عن طريق الشركة خلال الايام القليلة المقبلة .وأشار الى ان الشركة تسعى للحصول على فترة تمديد لمدة تتراوح بين ستة الى ثلاثة أشهر لترقيم السيارات المجهزة للمواطنين ممن انجزوا معاملاتهم فعلاً وفق الآلية المعتمدة قبل صدور قرار الايقاف ولفسح المجال امام الشركة لتصريف الاعداد المتبقية لديها من سيارات الصالون بأنواعها المختلفة .وبين أن الشركة سوقت ومنذ عام 2011 ما يقارب ( 170 ) الف سيارة صالون ماكان له الاثر الايجابي في تحسين وضعها الاقتصادي والمالي والذي جعلها تتجه لاقامة مشروع جديد بالتعاون مع شركة نبع زمزم الايرانية لنصب خطوط الانتاج الستراتيجية للتجميع بالكامل وتصنيع سيارات الصالون بأنواعها المختلفة بكلفـــة ( 38 ) مليار دينار وبطاقة تصميمية تقدر بـ( 120) الف سيارة صالون سنويا وتبلغ نسبة انجازه الحالية 80%, كاشفاً رغبة الشركة التعاون مع شركات صناعة السيارات الكورية والماليزية خلال المرحلة اللاحقة .يذكر بأن مجلس الوزراء اصدر مؤخرا قراره المتضمن أعطاء حق الاختيار بتسقيط رقم مروري أو دفع رسوم قدرها ( 250 ) الف دينار عن كل اسطوانة والتي تشكل حجم المحرك مقابل منح رقم مروري جديد ويشمل القرار سيارات الصالون والاجرة المجهزة من الشركة العامة لصناعة السيارات والشركة العامة لتجارة السيارات وجاء القرار بناءًعلى المقترحات المقدمة من قبل لجنة الاختناقات المرورية الى المجلس .الى ذلك كشف رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني، امس الثلاثاء، عن موافقة رئيس الوزراء نوري المالكي لتبني قرارمنح المواطنين ارقام مجانية للمتعاقدين لشراء سيارات بالتقسيط عن طريق مجالس المحافظات.وقال البزوني في بيان :
ان "رئيس الوزراء وعد بتبني مشروع قرار بمنح المواطنين المتعاقدين على شراء سيارات عن طريق مجالس المحافظات أرقاما مجانية أو حتى برسوم زهيدة".واضاف البزوني أن "رؤساء مجالس محافظات وسط وجنوب البلاد ناشدوا خلال لقائهم برئيس الوزراء نوري المالكي بالعمل على رفع الحيف الذي طال مئات الآلاف من المواطنين الذين تعاقدوا سابقا على شراء سيارات جديدة وفوجئوا بعد إكمال الإجراءات بفرض فقرة تتعلق بالركون إلى تسقيط سيارة مقابل السماح لهم بعملية الشراء".
وأكد أن "رئيس الوزراء وعد بتبنيه في جلسة مجلس الوزراء لأنه يتعلق بشأن يخص آلاف المواطنين الذين لم يحسبوا لهذا الإجراء ولم يضعوه في الحسبان".
واعرب رئيس المجلس عن تفاؤله بهذا الصدد وانه "سيكون بإمكان المتعاقدين إكمال إجراءاتهم بشراء السيارات التي تعاقدوا عليها مع منحهم لوحات أرقام مجانية أو بفرض رسوم زهيدة عليها".
http://www.beladitoday.com/

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق